Deprecated: mysql_escape_string(): This function is deprecated; use mysql_real_escape_string() instead. in /home/sabaq/domains/sabaq.net/public_html/engine/classes/mysqli.class.php on line 155 Deprecated: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in /home/sabaq/domains/sabaq.net/public_html/engine/modules/show.full.php on line 242 تعداد طبقات بهشت و جهنم را با ذکر نام آنها بيان كنيد! » سبق ـ استاد شيخ محمدسعيد نقشبندي
جهت ارسال مطالب سايت به ايميل شما،لطفاً آدرس پست الکترونيکي خود را وارد کنيد:





Powered by WebGozar

پرسش و پاسخ 11 دي 1390 نسخۀ قابل چاپ

تعداد طبقات بهشت و جهنم را با ذکر نام آنها بيان كنيد!

 

پاسخ:

در قرآن كريم دربارۀ طبقات بهشت سخني به ميان نيامده است، امّا از ابواب آن سخن رفته و نيز از روايات برمي‌آيد كه بهشت داراي مدارج مختلف است.در كتب حديث و نيز تفاسير رواياتي نقل شده كه بر اساس آنها بهشت داراي صد درجه و فاصلۀ هر درجه با درجه و پايۀ بعد، برابر با فاصلۀ مابين آسمان و زمين است و بالاترين و عاليترين آن فردوس ناميده مي‌شود۱.

در برخي روايات هم آمده است كه تعداد مدارج بهشت برابر با تعداد آيات قرآن است. امام قرطبي در كتاب خويش « التذكرة في أحوال الموتی و امور الآخره» در اين باره به تفصيل سخن گفته است.

پيامبر اكرم (ص) به مؤمنين توصيه كرده‌اند كه فردوس را كه بالاترين مدارج بهشت است از خداوند طلب كنند۱.

همچنين چنانكه از آيۀ 73 سورۀ زمر برمي‌آيد،بهشت داراي ابواب مختلف است،اسامي اين ابواب در قرآن مذكور نيست و در تعداد آنها هم اختلاف وجود دارد. برخي علما برآنند كه بهشت داراي هشت باب(در) است و رواياتي در تأييد اين نظر وجود دارد. برخي نيز تعداد ابواب بهشت را يازد،سيزده وشانزده باب دانسته‌اند.   sabaq.net

به هر روي اسامي ابواب هشتگانۀ بهشت چنين است: باب الصلاة،باب الجهاد،باب الصدقة،باب الريان،باب التوبة،باب الكاظمين الغيظ ،باب الراضين و باب الأيمن.

در بهشت غرفه‌ها وقصرها و باغهاي فراواني هم وجود دارد.(براي تفصيل به صفحات 405 ـ 395 كتاب التّذكره مراجعه شود).

در قرآن كريم ازبهشت با اين اسامي ياد شده است: الأخره، جنّات عدن، جنّات فردوس، جنّات المأوی، جنّات‌النّعيم، جنةالخلد، جنةعاليه،جنةالمأوی،جنةالنعيم،حُسنی،الدّارالآخره،دارالسّلام،دارالقرار، دارالمتّقن،دارالمقامه،روضات الجنات،طوبی،فردوس،فضل،يمين.

 

اما دربارۀ جهنّم : در آيۀ 44 سورۀ مباركۀ حجر تصريح شده است كه دوزخ داراي هفت باب است؛ مفسرّان بر اساس قولي از حضرت علي ابن ابي‌طالب ـ كرّم الله وجهه ـ در تفسير اين آيه، مراد از ابواب را طبقات دانسته‌اند و بنابر اين جهنم داراي هفت طبقه است۲.

بر پايۀ روايت ديگري كه شيخ قرطبي آن را در تفسير خود نقل كرده،حضرت علي(رض) فرموده است: ابواب جهنّم بر روي همديگر قرار گرفته‌اند و يكي از دستهاي خود را بر روي دست ديگر قرار داده تا نشان دهد كه طبقات جهنّم(كه از آنها به عنوان ابواب ياد شده) روي هم قرار گرفته‌اند. و نيز در ادامۀ روايت آمده است كه خداوند بهشت را بر روي زمين(يعني يك سطح)قرار داده ولي دوزخ بخشي از آن بر روي بخش ديگر قرار گرفته۳. همچنين در تفسير آيۀ 145 سورۀ مباركۀ نساء به دركات هفتگانۀ جهنّم كه همان طبقات هستند اشاره شده است. برخي، دركات جهنّم را در مقابل درجات بهشت دانسته‌اند. و رواياتي هم هست كه بر اساس آنها مراد از دركات، تابوتهاي آهنين سربسته‌اي است كه در دوزخ وجود دارد و منافقين را در آنها عذاب مي‌دهند۴ ـ والله اعلم.

امّا اسامي طبقات هفتگانۀ دوزخ چنين است: 1. جهنّم، 2.لظی ، 3. سقر، 4. حطمة، 5. جحيم، 6. سعير، 7. هاويه. جهنّم طبقۀ بالايي دوزخ است و عذاب در طبقات پاييني به مراتب شديدتر است.(التذكرة، ص 334 ).

براي دوزخ اين اسامي در قرآن مذكور است: بئس القرار،بئس المهاد، بئس الورد المورود،جحيم، بئس‌المصير، جهنّم، حافره، حطمه،دارالبوار،دارالفاسقين،السّاهره،سعير،سقر،السّموم، سوءالدّار،السّوأی،لظی،هاويه و چند نام ديگر ۵.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

پانویسها:

 

 

1ـ ... وأخرج البخاري و مسلم و ابن أبي حاتم عن أبي هريرة(رض) قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلّم : " إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس فإنه وسط الجنة و أعلى الجنة و فوقه عرش الرّحمن و منه تفجر أنهار الجنة .

و أخرج أحمد والترمذي و ابن ماجة و ابن جرير و ابن مردويه و البيهقي في البعث عن معاذ بن جبل : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الجنة مائة درجة كل منها ما بين السماء و الأرض وأعلاها الفردوس وعليها يكون العرش وهي أوسط شيء في الجنة ومنها تفجر أنهار الجنة فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس ". (تفسير الدرر المنثور ذيل آيات 108 ـ 107 سورۀ مباركۀ كهف).

 

2ـ ... قال إسماعيل بن علية وشعبة، كلاهما عن أبي هارون الغنوي عن حطان بن عبد الله أنه قال: سمعت علي بن أبي طالب وهو يخطب قال: إن أبواب جهنم هكذا ـ قال أبو هارون ـ أطباقاً بعضها فوق بعض. و قال إسرائيل عن أبي إسحاق عن هبيرة بن أبي يريم، عن علي رضي الله عنه قال: أبواب جهنم سبعة بعضها فوق بعض،فيمتلىء الأول ثم الثاني ثم الثالث حتى تمتلىء كلها.

و قال عكرمة : سبعة أبواب: سبعة أطباق، وقال ابن جريج: سبعة أبواب: أولها جنهم، ثم لظى، ثم الحطمة، ثم السعير، ثم سقر، ثم الجحيم، ثم الهاوية. وروى الضحاك عن ابن عباس نحوه: وكذا روي عن الأعمش بنحوه أيضاً.(تفسيرابن كثير،ذيل آيۀ 44 سورۀ مباركۀ حجر).

 

3ـ قوله تعالى: "وإن جهنم لموعدهم أجمعين" يعني إبليس ومن اتبعه. "لها سبعة أبواب" أي أطباق، طبق فوق طبق "لكل باب منهم" أي لكل طبقة "منهم جزء مقسوم" أي حظ معلوم. ذكر ابن المبارك قال: أخبرنا إبراهيم أبو هارون الغنوي قال: سمعت حطان بن عبدالله الرقاشي يقول سمعت عليا رضي الله عنه يقول: هل تدرون كيف أبواب جهنم؟ قلنا: هي مثل أبوابنا. قال لا، هي هكذا بعضها فوق بعض، - زاد الثعلبي: ووضع إحدى يديه على الأخرى: وأن الله وضع الجنان على الأرض، و النيران بعضها فوق بعض. (تفسيرقرطبي،ذيل آيۀ 44 سورۀ مباركۀ حجر).

 

4ـ يعني جلّ ثناؤه بقوله: إنّ المُنافِقِينَ فِي الدّرْكِ الأسْفَلِ مِنع النّارِ: إن المنافقين في الطبق الأسفل من أطباق جهنم. وكل طبق من أطباق جهنم درّك, وفيه لغتان: درَك بتسكينها, فمن فتح الراء جمعه في القلة أدراك, وإن شاء جمعه في الكثرة الدروك, ومن سكن الراء قال: ثلاثة أدرُك, وللكثير: الدروك. وقد اختلفت القرّاء في قراءة ذلك, فقرأته عامة قرّاء المدينة والبصرة: «فِي الدّرَكِ» بفتح الراء. و قرأته عامة قرّاء الكوفة بتسكين الراء. وهما قراءتان معروفتان, فبأيتهما قرأ القارىء فمصيب, لاتفاق معنى ذلك واستفاضة القراءة بكلّ واحدة منهما في قراءة الإسلام. غيرأني رأيت أهل العلم بالعربية يذكرون أن فتح الراء منه في العرب أشهر من تسكينها وحكموا سماعاً منهم: أعطني دَرَكا أصل به حبلي، و ذلك إذا سأل ما يصل به حبله الذي قد عجز عن بلوغ الركيّة.

وبنحو الذي قلنا في تأويل ذلك قال أهل التأويل. ذكر من قال ذلك:

ـ حدثنا ابن وكيع، قال: حدثنا أبي، عن سفيان، عن سلمة بن كهيل، عن خيثمة، عن عبد الله: إنّ المُنافِقِينَ فِي الدّرْكِ الأسْفَلِ مِنَ النّارِ قال: في توابيت من حديد مبهمة عليهم.

حدثنا محمد بن المثنى قال: حدثنا وهب بن جرير، عن شعبة، عن سلمة، عن خيثمة، عن عبد الله قال: إنّ المنافقين في توابيت من حديد مقفّلة عليهم في النار... (تفسير طبري،ذيل آيۀ 145 سورۀ مباركۀ نساء).

 

5 ـ براي همۀ اسامي دوزخ و بهشت كه در قرآن ذكر شده رجوع به دانشنامۀ قرآن شود ذيل بهشت و ذيل جهنّم.

همچنين جهت مطالعۀ بيشتر در اين باره،مراجعه به تفسير اين آيات در تفاسير معتبر توصيه مي‌شود:

آيۀ 163 سورۀ مباركۀ آل عمران.

آيۀ 4 سورۀ مباركۀ انفال.

آيۀ 71 سورۀ مباركۀ زمر.

آيۀ 21 سورۀ مباركۀ إسراء.

آيۀ 75 سورۀ مباركۀ طه.

آيۀ 145 سورۀ مباركۀ نساء.

آيۀ 44 سورۀ مباركۀ حجر.

 

ـ مطالعۀ كتاب التذكرة با مشخصات زير نيز راهگشاست:

التذكرة في أحوال الموتی و امور الآخرة ؛ للإمام القرطبي؛ تحقيق: عصام‌الدّين الصّبابطي؛دارالحديث،القاهره، الطبعة الأولي: 1419 هـ. 1999 م.

 

 

 

[بازديدها: 14776] مطالب مشابه:
  • چرا سورۀ مباركۀ «توبه» بسم الله الرّحمن ا ...
  • در قرآن کریم نام چه پیامبرانی آمده است؟ و ...
  • اصحاب کهف چند نفر بودند و اسامي آنها چه بو ...
  • چرا دعاهاي ما مستجاب نمي‌شود؟
  • بسم الله سورۀ حمد جزء آیات اين سوره است یا ...
  • در مورد قوم عاد و چگونگی نابود شدن آنها تو ...
  • عناوين پرسش‌ها
  • وزير حضرت سليمان (ع) انسان بودند يا از جنس ...
  • در مورد دلائل وجود روح توضیح دهيد
  • آیا قبل از این که ما به دنیا بیاییم در دنی ...
  • ارسال نظر
    نام :
    ایمیل :
    کد امنیتی :
    تصویر كد امنیتی
    ریست کد
    ثبت کد :